قضية امين عثمان


تمثل حادثة اغتيال أمين عثمان حلقة من أهم حلقات الاغتيالات السياسية المتتابعة فى عقد الأربعينات من القرن العشرين فقد سبق أمين عثمان إلى الاغتيال الدكتور أحمد ماهر عام 1945 و تلاه محمود فهمى النقراشي عام 1948..

و قد ضمت قائمة الاتهام أكثر من مائتى فرد جاء أنور السادات فى الترتيب السابع و قد اتهم أنور السادات فى هذه القضية بتقديمه تسهيلات للمتهمين الرئيسين بصفته ضابط قام بتدريب المتهمين الرئيسين على استعمال السلاح.

و قد ظهرت أثناء تداول المحكمة للقضية عدة مواقف وطنية شهدت بنزاهة القضاء المصرى فعندما ترافع أنور حبيب ضد السادات ذكر مواقف السادات الوطنية و مدى تحمله كرجل مصرى من أجل مصر وكان لموقفه هذا ردود فعل كبيرة فى الشارع السياسى المصرى.

 

شـكر خـاص

لأسرة المرحوم/ محمود عبد المجيد

نهدى خالص الشكر و التقدير لأسرة المرحوم المستشار محمود عبد المجيد العضو البارز فى هيئة الدفاع عن المتهمين فى قضية اغتيال - أمين عثمان- لتفضلها بإهدائنا الملف الوثائقي و الخاص بهذه القضية، و هو وثيقة قيمة تحتوى على قوائم بأسماء المتهمين و الأحكام الصادرة بشأن كل متهم، و يعد هذا الملف إضافة وثائقية هامة للمتحف سيستفيد منها الباحثين و الدارسين.

Top